2 Comments

الفيلم المسيء للرسول .. مسلمو الزمن الراهن “فاقد الشيء لا يعطيه” !

المحتجون بعد إنزال العلم الأميركي من على مبنى السفارة الاميركية في القاهرة أثناء احتجاج يوم الثلاثاء.

ما المتوقع من مسلمي زماننا الذي أفقدوا فيه أنفسهم كل شيء بأيديهم لا بيد غيرهم إلا “الصراخ والتظاهر وإشعال الحرائق وتكسير الواجهات وتمزيق الأعلام الكافرة” كرد فعل على ما يقولون إنه إساءة لنبي الإسلام وتآمر عليه وتشويه صورته.

 ومع تصاعد الإيمان بـ “نظرية المؤامرة” كأعلى درجة من الإيمان بالله عند مسلمي العصر …. لماذا لم يسأل كل واحد منهم نفسه بكل صدق في أقاصي المعمورة الأربع من هو المسؤول عن كل هذ……ا …التشرذم والتشرد والاغتراب عن “الدين الحنيف” ؟

 أنا وجدت في كلام للإمام علي ابن أبي طالب عليه السلام ما يشفي الغلّ ويصفع كل مدعي الدفاع عن الإسلام والمتأسلمين في هذا الزمن الرديء،،،

 كرم الله وجهه كان قال: “يَأْتِي عَلَى اَلنَّاسِ زَمَانٌ لاَ يَبْقَى فِيهِمْ مِنَ ؟ اَلْقُرْآنِ ؟ إِلاَّ رَسْمُهُ وَ مِنَ اَلْإِسْلاَمِ إِلاَّ اِسْمُهُ مَسَاجِدُهُمْ يَوْمَئِذٍ عَامِرَةٌ مِنَ اَلْبِنَاءِ خَرَابٌ مِنَ اَلْهُدَى سُكَّانُهَا وَ عُمَّارُهَا شَرُّ أَهْلِ اَلْأَرْضِ مِنْهُمْ تَخْرُجُ اَلْفِتْنَةُ وَ إِلَيْهِمْ تَأْوِي اَلْخَطِيئَةُ يَرُدُّونَ مَنْ شَذَّ عَنْهَا فِيهَا وَ يَسُوقُونَ مَنْ تَأَخَّرَ عَنْهَا إِلَيْهَا”.

 فهل يحق للقوم الذين هذه صفاتهم في هذا الزمن حق الدفاع عن الإسلام ونبيه العظيم محمد بن عبدالله,, وهل هم قادرون على مهمة التصدي بعقل وواقعية ومنطق بعيداً عن الخرافات والشعارات والمظاهرات على كل ما يسيء للإسلام الحقيقي وليس إسلامهم هم وحدهم فقط ؟!.

 أوردت هذه المقدمة الطويلة على غير عادتي وأنا أتابع التظاهرات الشعبية الغاضبة في مدن العالم الإسلامي على انتاج اقباط مصريين مهاجرين لفيلم في الولايات المتحدة يسيء الى الرسول محمد بن عبدالله.

 لقد تعود اسلاميو العصر المتقاتلون فيما بينهم والمنقسمون طوائف شتى ولا يحكمهم إلا الفتنة والانحياز للغلط دون تبصر واستبصار وبصيرة أونظرة ثاقبة بعين الحكمة والعقل للعالم من حولهم على مثل هذه الردات الغاضبة من العمل الأهوج الذي لا يخرج إلا عن “جبناء” سلاحهم هو التهديد والوعيد والذبح وفي نهاية المطاف يلوذون بالصمت انتظاراً لعمل يعتقدون أنه يسيء للإسلام ليثوروا غاضبين مرة أخرى.

 مقابل هذا، فقد اصبح من يتربص بالإسلام في دوائر الغرب خبراء في ردة الفعل الإسلامي “الصوتية” وصاروا في كل مرّة ينتجون أو يلوحون بأفلام ورسومات ومنشورات تتناول الإسلام وتقدمه بصور سلبية زائفة مدعاة ولا سند تاريخيا لها.

 اسأل كم هي المؤتمرات والمنتديات الناجزة التي اقدم على عقدها زعماء المسلمون وجمعياتهم وحركاتهم وأحزابهم بنيات طيبة سليمة لوضع استراتيجية حقيقية واضحة الرؤيا لتمكين المسلمين أنفسهم أولا من التمسك الحقيقي بدينهم بعيداً عن القهر والاستبداد واجتراء المعجزات والخرافات والأساطير وفرضها كحالة واقعية على ابناء هذه الدين المستهدف من الآخرين كما يقولون.

 في حالتهم الراهنة، حيث تشتتهم وفرقتهم وحروبهم الطائفية،،، لن يستطيع المسلمون مواجهة اية حملات ضد دينهم الذي لم يحافظوا عليه لنأيهم بأنفسهم عن قيمه الأصيله ومعتقداته الراسخة إلى ما لاينفعهم فتعلقوا بالزبد،،، وأما الزبد فيذهب جفاء وما ينفع الناس فسيبقى في الأرض.

 لقد ركبت نظرية المؤامرة رؤوس المسلمين فباتوا أسرى لها ولن تقوم لهم قائمة إلا بانتفاضة حقيقية لاستعادة الوعي المفقود على ايديهم ومن أنفسهم هم لا من غيرهم .. “لكن يبدو أن فاقد الشيء لا يعطيه” بعد أن فقد المسلمون إرادتهم الحقيقية وارتكسوا للخلف برفضهم لأنفسهم وسواء بسواء للآخر الذي هو الشريك الحقيقي في بناء الحضارة الإنسانية التي صارت تنجز الكثير مع تخلّف إسلامي واضح عن اللحاق بها !؟.

 ** نصر المجالي

 

 

 

2 comments on “الفيلم المسيء للرسول .. مسلمو الزمن الراهن “فاقد الشيء لا يعطيه” !

  1. استاذ نصر , بارك الله فيك , مقال رائع جدا, والله صحيح فاقد الشي لا يعطية, وقد عملوا بقصد او دون قصد على اعطاء دعاية مجانية للفلم . حثى تكثر ايرادات الفلم . وتستفيد شركات الاتصالات . اسمح لي ابن بنسخ مقالك وضعة على صفحتي
    تحياتي لك
    ابن عمك عبدالعزيز نوران

    • شكرا لك ابن العم ابو نوران وكما يقال انت صاحب محل فلا داعي للاستئذان بنقل اية مادة اكتبها ما دامت تخدم اهدافنا وطموحاتنا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: