Leave a comment

هل اقتربت ساعة بشّار وانشق القمر فوق سوريا .. أم أن مخرجاً آخر هناك ؟

هل اقتربت نهاية بشار الأسد وكيف .. ؟

هل اقتربت نهاية بشار الأسد وكيف .. ؟

* كتب نصر المجالي

 اقتربت نهاية بشّار الأسد .. لم تقترب،، هل سيواجه حتفه في قصره في دمشق أم أن المنفى سيكون المآل الأخير له في دبي أو فنزويلا،،، على أن هذا يبقى كلاماً في علم الغيب، أو التوقعات التي يصح التسليم بها أو لا يصح، على أن كلاماً آخر يقول بأن الأسد قد يلجأ إلى حِصنه العلوي المنيع وهو خيار تحسب له عواصم القرار وكذا الجوار ألف حساب كونه يخلخل كل المعادلات والخيارات السلمي منها والعسكري وسط مخاوف على وحدة سوريا. وما بين “خيار شمشون” وخيار التوقعات تظل الحال في سوريا تراوح مكانها والدماء تنزف.

ووسط تصاعد الحديث عن حسم وشيك للصراع في سوريا ونهاية وشيكة للنظام، يظل السؤال هل مثل ذلك محتمل قبل تسلم الرئيس الأميركي باراك أوباما لعهدته الثانية، أم أن الأمر سيمتد للفترة الأولى التي قد تطول لستة أشهر.

لقد نسيت كل الأطراف العالمية المعنية بالصراع في سوريا، كل الدماء التي سالت في الحرب الأهلية المتعددة الأطراف وكانت بعضها مدعوم من دول عربية وغربية، وركزت في الأوان الأخير على موضوع الأسلحة الكيماوية التي ترى فيها العواصم الغربية خيارا يمكن يلجأ إليه النظام السوري لضرب شعبه إذا ما تم حشره في الزاوية. والخشية أيضاً هي من ان يقع السلاح في أيدي ارهابيين تسللوا الى سوريا أو ان يستعمله موالو الاسد اذا تم قتله أو اذا هرب. وقال معارض سوري يقيم في اوروبا ان اسرائيل تخشى خشية خاصة من انتقال السلاح الى ايران أو الى حزب الله نتيجة ضعف حكم الاسد.

كلام كثير بعضه صحيح والآخر يجانب الحقيقة ولا معلومات مؤكدة حوله، فقد كانت صحيفة (التايمز) اللندنية زعمت أخيراً ان الولايات المتحدة تشكل تحالفا متعدد الجنسيات مع بريطانيا والاردن وتركيا واسرائيل بغرض إبطال سلاح الاسد الكيمياوي.

وفي هذه الدول، حسب الصحيفة “يتابعون في هذه الدول طوال الوقت ما يحدث في مخازن السلاح السرية والمواقع المهجورة في الظاهر في سوريا”. العاهل الهاشمي الملك عبدالله الثاني الذي ينظر إليه على أنه شريك أساس في وضع نهاية لنظام بشارالأسد، نفى في مقابلة شاملة مع صحيفة (الرأي) الحكومية أن تكون بلاده تتستعد للمشاركة في أية عملية عسكرية على سوريا، والملك دعا الى وجوب التوصل الى حل سياسي، لكنه قال “نحن نستعد لاسوأ سيناريو، رغم ذلك عاد الملك وأكد ان بلاده لن تشارك في أية عملية “قد تدهور الوضع أكثر.

بالمقابل، قال تقرير لشبكة (CNN) ان الجيش الأميركي قام خلال الأيام الماضية بتحديث مخططات عسكرية تتعلق بتوجيه ضربة إلى سوريا، بعد تزايد التقارير الأمنية التي تشير إلى قيام نظام الرئيس بشار الأسد بتزويد بعض القنابل المستخدمة في القصف الجوي بغاز السارين السام.

* خطط أميركية

وقال مسؤول أميركي كبير طلب من عدم كشف اسمه إن القنابل موجودة في موقعين قريبين من قاعدتين جويتين في سوريا، ولكنه أضاف أن تلك القنابل ما زالت في مكانها، وفق المعلومات المتوفرة لدى الجانب الأميركي.

 وأضاف المسؤول أن الخطط العسكرية الأميركية تحدّث شكل يومي، مضيفا: “كلما ازدادت المعلومات المتوفرة لدينا يزداد وضوح الخيارات التي يمكن أن نلجأ إليها،” ولكنه شدد على أن الوضع يحيطه الغموض، إذ لم يتضح بعد ما إذا كان النظام السوري سيلجأ بالفعل إلى السلاح الكيماوي أم أنه سيتراجع بعد تهديدات الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

 وبحسب المسؤول الذي تحدث إلى CNN، فإن لدى واشنطن في منطقة الشرق الأوسط ما يكفي من القدرات العسكرية لتنفيذ عملية في سوريا إذا صدرت أوامر بذلك، مشيرا إلى وجود قاذفات قنابل وطائرات مقاتلة أميركية في عدة قواعد بالشرق الأوسط، إلى جانب حاملات الطائرات والسفن المزودة بصواريخ موجهة.

 ويشير المسؤول إلى وجود مخاطر محتملة إذا ما جرى استهداف أماكن وجود الأسلحة الكيماوية، ما يرجح إمكانية استهداف مراكز الاتصال والقيادة، غير أن ذلك قد لا يعني بالضرورة القضاء على الخطر، إذ لا تعرف الولايات المتحدة مدى سيطرة الأسد على قواته وبالتالي احتمال أن تلجأ القيادات الميدانية إلى التصرف بمفردها.

مع هذه التوقعات العسكرية التي تمهد عملياً لتدخل عسكري خارجي من بوابة الأسلحة الكيماوية، فإن الخديث عن حلول سياسية لا زالت مطروحة بقوة في أذهان صانعي القرار العالمي المتحالفين ضد بشار الأسد أو خصومهم.

* لقاء دبلن

ففي أحدث موقف، قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة إنه لا يوجد أحد تساوره أوهام بشأن مدى صعوبة التوصل لحل للأزمة في سورية وذلك بعد يوم من اجراء محادثات مع نظيرها الروسي والمبعوث الدولي بشأن سورية الأخضر الابراهيمي.

وأضافت كلينتون التي اجتمعت مع الابراهيمي ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في دبلن الخميس انها ولافروف ملتزمان بدعم جهود جديدة يبذلها الابراهيمي من أجل عملية انتقال سياسي تم الاتفاق عليها بموجب اعلان جنيف في حزيران (يونيو).

وذكرت كلينتون في مؤتمر صحافي في ايرلندا الشمالية ‘كان اجتماعا مهما لكنه كان مجرد بداية’ ووصفت التطورات على الأرض بانها ‘خطيرة للغاية’ لسورية وجيرانها.

وتابعت قائلة ‘لا أظن أن أي شخص يعتقد أن هناك انفراجة كبيرة.. لا يمكن لأي أحد أن يتصور صعوبة ذلك لكننا جميعا نحتاج إلى المشاركة مع الابراهيمي من أجل جهود مشتركة ومخلصة.. تدعم الولايات المتحدة الشعب السوري في اصراره على أن تسفر أي عمليه انتقال عن سورية موحدة وديمقراطية يمثل فيها جميع المواطنين… مستقبل من هذا النوع لا يمكن أبدا أن يتضمن (الرئيس) الأسد’.

وأشار لافروف وفقا لتصريحات نشرت الجمعة إلى انه لا توجد سوى فرصة ضئيلة للتوصل إلى حل للأزمة بعد المحادثات.

من جهته، قال الابراهيمي ان الاطراف الثلاثة اتفقوا على ان الوضع في سورية ‘سيء جدا، جدا، جدا’ خلال اللقاء الذي استمر 40 دقيقة في دبلن على هامش اجتماع دولي، لكن ‘اي قرار لافت’ لم يتم التوصل اليه. ووسط مخاوف من اتخاذ النزاع منحى اكثر خطورة مع احتمال استخدام النظام السوري اسلحة كيميائية، قال الابراهيمي ان الثلاثة ناقشوا ‘سبل التوصل لعملية نأمل ان تبعد سورية عن شفير الهاوية’. وتحث الولايات المتحدة روسيا باستمرار على استخدام نفوذها لدى الرئيس السوري بشار الاسد للسعي لتمهيد الطريق نحو انتقال سياسي رغم ان واشنطن اصرت على وجوب رحيل الاسد الذي يتولى الحكم منذ 2000.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية ان المسؤولين الثلاثة اجروا ‘نقاشات بناءة’ وان ‘الخطوة التالية ستكون اجتماعا في الايام القليلة القادمة بين الموفد الخاص الابراهيمي ومسؤولين كبار من الولايات المتحدة وروسيا لمناقشة تفاصيل المضي قدما بهذا الجهد’.

* اتفاق جنيف

من ناحيتهم، اعرب مسؤولون اميركيون عن املهم في ان يكون قبول لافروف دعوة الابراهيمي لاجراء المحادثات مؤشرا على رغبة جديدة لدى موسكو، الحليف القوي لدمشق، في بحث سبل زيادة الضغط على الاسد للاستقالة. وقال الابراهيمي للصحافيين فيما بعد ان الثلاثة اتفقوا على وضع عملية سلام على اساس اتفاقية جنيف التي تم التوصل اليها برعاية الموفد الدولي والعربي السابق كوفي عنان.

وكانت موسكو وقعت على الخطة المؤلفة من ست نقاط ووضعها عنان لكنها تراجعت فيما بعد امام تحرك الامم المتحدة لفرض عقوبات في حال رفضت سورية تنفيذ الخطة.

وتعهد الابراهيمي ‘مواصلة بحث المسألة مع دول اخرى موجودة في جنيف، وايضا مع كافة الدول التي كما قلت لديها مصالح او نفوذ في سورية.. لم نتخذ اي قرارات لافتة’.اضاف ‘لكن اعتقد اننا اتفقنا على ان الوضع سيء واتفقنا على انه علينا مواصلة العمل سويا لنعرف كيف يمكننا التوصل لسبل جديدة للسيطرة على هذه المشكلة ونأمل البدء في حلها’.

وقالت كلينتون للصحافيين قبيل المحادثات ‘بذلنا جهودا كبيرة للعمل مع روسيا بهدف وقف اراقة الدماء في سورية والبدء بانتقال سياسي نحو مستقبل سوري لفترة ما بعد الاسد’.

واضافت ‘ندعم بشدة ما يسعى الاخضر الابراهيمي للقيام به.. الاحداث على الارض تتسارع ونرى ذلك في طرق مختلفة عدة’. وعقدت المحادثات الثلاثية على هامش اجتماع لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا.

وجاء الاجتماع وسط مخاوف متزايدة من ان نظام الاسد قد يكون يستعد لاستخدام اسلحة كيميائية في معاركه ضد مسلحي المعارضة.وجددت كلينتون الاربعاء تعهد واشنطن ايجاد السبل لتقديم دعم جديد للمعارضة السورية التي انضوت تحت هيئة جديدة هي ‘الائتلاف الوطني السوري’.

وحتى الان قامت واشنطن بتزويد مسلحي المعارضة بمساعدات انسانية لكنها رفضت مدهم بالسلاح خشية تدفق الاسلحة على منطقة مشتعلة اساسا وحيث تنشط مجموعات معادية للولايات المتحدة.

كما حذرت كلينتون دمشق مجددا من ان اي استخدام للسلاح الكيمائي ضد مقاتلي المعارضة المسلحة خط احمر لا ينبغي تجاوزه.

وقالت للصحافيين بعد اجتماع للحلف الاطلسي ‘مخاوفنا ان يلجأ نظام الاسد الذي يزداد يأسا الى الاسلحة الكيميائية او ربما يفقد السيطرة عليها لصالح احدى المجموعات الكثيرة التي تنشط داخل سورية حاليا’. غير انها حثت نظام الاسد على ‘اتخاذ قرار المشاركة في عملية انتقال سياسي لانهاء العنف ضد شعبه’.

وجاءت محادثات دبلن قبيل اجتماع مهم ‘لاصدقاء الشعب السوري’ في مراكش الاسبوع المقبل تحضره كلينتون. ومن المرجح ان تقوم الولايات المتحدة بخطوة نحو الاعتراف بالائتلاف الوطني السوري ممثلا شرعيا للشعب السوري في الاجتماع بعد فرنسا التي اصبحت الشهر الماضي اول دولة غربية تعترف به.

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: